الجابري يحضر حفل تخرج الدورتين الأولى والثانية لطلبة الإعلام في مؤسسة إعلام العصر الذهبي 

الجابري يحضر حفل تخرج الدورتين الأولى والثانية لطلبة الإعلام في مؤسسة إعلام العصر الذهبي

 

تحرير / إنعام العطيوي

تصوير / صباح الزبيدي

 

حضر الوكيل الأقدم لوزارة الثقافة والسياحة والآثار الدكتور جابر الجابري حفل تخرج طلبة الدورتين الأولى والثانية لمؤسسة إعلام العصر الذهبي تحت شعار (مهرجان الإبداع الفني والإعلامي) وذلك يوم السبت الموافق 2021/6/19 على قاعة نازك الملائكة.

 

وبحكمتهِ أرتأى الجابري أن تكون كلمة الافتتاح للشباب ثم ألقى الوكيل الأقدم كلمة جاء فيها "أبنائي وأحبتي جميعاً أردت في البدء أن يكون الأستاذ نورس هو من يفتتح اللقاء وتكون الكلمة الأولى له، أما نحن فتاتي كلمتنا فيما بعد لان واجبنا أن نفرح بفرحِكم، ونحظى بخدمتكم، ونكون إلى جانبكم، ولا نتقدمكم دائماً، فالهدف أن نضع هذه الوجوه الشابة كمشاريع على أولى خطى التوفيق في دروب الحياة، واحتضان الشباب وتعريفهم بأهمية دورِهم، وواجباتهم خلال هذه المرحلة.

 

وأشار الجابري إن مجرد الانتساب إلى معهد علمي أو إعلامي أو صرح فكري ومغادرة الأرصفة والمقاهي والالتحاق بصفوف العلم وتلقي الدورات التدريبية فبحد ذاتهِ يعد هذا الفعل لنوعية مشرفة من الشباب نفتخر بهم وننحني لهم، ونقف لهم بإجلال، لان الشباب اليوم هم روح العراق وقلبه النابض.

منوهاً إن أبنائنا مهددون من قبل أعداء العراق وخصومهِ كما وان أعداد كبيرة تقع فريسة الجهل، وهنا تكمن الخطورة فلا بد من أن نقف مع النوايا الطيبة التي تسعى لصناعة عصر ذهبي للبلاد

 

معرباً أنا في وقت متأخر وجهت لي الدعوة مستفسرين هل يلبي دعوتنا السيد الجابري !! فأجبت أن احضر الأكاديمية البريطانية وأبنائي من شباب العراق لا احضر لهمة!! بل أتيهم سعياً على قلبي قبل قدمي...

 

مؤكداً هؤلاء الشباب من حقهم التعلم فقد كان النظام الدكتاتوري يحاصر الشباب بوعيهم أما اليوم فالانفتاح الفكري والثقافي منفتح على مصراعيه.

 

فالعالمُ يسوقُ أفكارَهُ من خلال الإعلام، وهو سلاح خطر جداً لهذا فان عقول الشباب المثقفة إعلامياً هم الساتر الأول للدفاع عن العراق فقد استخدم الإرهاب كل وسائلهِ ضد تجربة الحرية والاستقلال لردعها لكنهم لم يستطيعوا هزم إرادة شعب حالم بصناعة عصر ذهبي.

 

وتوجت المؤسسة الدكتور الجابري بدرع ووسام راعي إعلام العصر الذهبي في العراق، وفي الختام وزع الوكيل الأقدم شهادات التخرج من الدورتين الأولى والثانية للطلبة المشاركين في الدورة بحضور عدد من الفنانين والإعلاميين العراقيين.

 

بعدها توجه الجابري إلى مقهى قهوة وكتاب الثقافي والتقى برئيسهِ السيد ياسر عدنان، وتداول معهُ في شؤون المقهى الثقافي وروادهِ من الفنانين والأدباء كما زار مقهى رضا علوان والتقى بعدد كبير من الأدباء والكتاب.

الاكثر قراءة هذا اليوم

الزوار المتواجدون الان بالموسوعة