مؤسسة فنون الثقافية العربية توقد شمعتها السادسة بثقة وثبات

عباس سليم الخفاجي..
صحيفة فنون الثقافية العربية - تصوير يوسف عباس الخفاجي
احتفت مؤسسة فنون الثقافية العربية بإيقاد شمعتها السادسة على قاعة نازك الملائكة في المركز الثقافي البغدادي وسط العاصمة بغداد، وبحضور نخبة من المثقفين وعدد من الأدباء والشعراء من إدارة وأعضاء المؤسسة وذلك صباح اليوم الجمعة 18 حزيران 2021.
بدء الحفل الذي أداره الأديب والشاعر احمد البياتي باستذكار الغائبين مكانياً والحاضرين في قلوبنا وضمائرنا من أعضاء المؤسسة وقراءة سورة الفاتحة ترحماً لروحيهما الطاهرة، وهم كل من الراحلة وهيبة محمد سكر من جمهورية مصر العربية والفنان الراحل فوزي كريم، فقد استعجلا الرحيل دون وداع وكانا وما يزالان لهما الأثر الطيب في قلوب أعضاء ومحبي مؤسسة فنون.
ثم ألقى الأديب والشاعر والفنان المتألق وهاب السيد جزء من سيرة ومسيرة مؤسسة فنون الثقافية العربية، حيث لم تلقى هذه المؤسسة الرائعة أي دعم من أي جهة تذكر، على الرغم مما قدمته هذه المؤسسة من منجز حتى وصلت الاصبوحات التي أقامتها لأكثر من 29 أصبوحة، وأكثر من ثمان مؤتمرات استقطبت من خلالها الكثير من الأدباء والفنانين والصحفيين والإعلاميين العاملين في حقول الأدب والثقافة والمعرفة.
من جانبها أكدت الزميلة شذى الفرج رئيس تحرير مجلة كالينا المنبثقة من رحم مؤسسة فنون، إن هذه المجلة الداعمة للطاقات الشبابية لم تحضا بالدعم إطلاقاً وقد عملت بطاقات فردية حتى وصلت لأرجاء المعمورة قاطبة.
وشارك في كلمات الحفل التي عززت من الدور الريادي لمؤسسة فنون كل من الأديب يوسف جويعد والصحفي والإعلامي عباس سليم الخفاجي والأديب عبد الأمير الشمري والدكتور حكيم جمعة البنا والفنانة زينب الاركوازي إضافة للشاعر رجب الشيخ والصحفي علي صحن.
وختم الحفل بالأماني الطيبة لهذه المؤسسة وإدارتها وأعضائها بالمضي قدماً في المسيرة التطوعية الخالدة وفي بنائهم لثقافة حقيقية جمعت المثقفين من شمال المعمورة حتى جنوبها ومن شرقها إلى غربها وبكافة حقول الثقافة.

الاكثر قراءة هذا اليوم

الزوار المتواجدون الان بالموسوعة