اولا ان البهلول شخصيه مواليه لاهل البيت -ع- وكان حكيما وعالما تخفى بهذا الزي لاسحقار ملوك العباسيين العتاه ولنشر الدروس والحكم بين الناس وفي ذالك الوقت ملوك العباسيين لعنهم الله حاربوا الائمه بشتى الطرق وكلنا نعلم كيف زجوا بالسجن امام المسلميين في ذالك الوقت الامام موسى ابن جعفر الكاظم -عليه السلام - وكيف نفوا الامام موسى الرضا -ع- الى طوس وملوك العباسيين جاربوا مذهب التشيع وقتلوا من يقول انا شيعي .
كان البهلول جالسا يوما عند الخليفه العباسي المامون ودار حديث كيف يعذب الله تعالى الشيطان وهو من نار اي كيف يعذب النار بالنار والشياطيين خلقت من النار فكيف تعذب دارت معركه كلاميه بين الفقهاء خرج البهلول من المجلس مسرعا واتى بحجاره وهي متكوننه من ماءا وطين ولانسان كذالك دخل المجلس ورمى الحجاره على راس ذالك الفقيه اللذي يقول ان الله تعالى لا يعذب الشيطان لانه من نار وجهنم من نار وعندما قذف بتلك الحجاره على راس الفقيه سالت الدماء من راسه وتالم وبقى يان من الظربه على راسه قال له البهلول رضوان الله تعالى عليه انك انسان من ماءا وطين وقد تالمت من الماء والطين والشيطان من نار وسوف يتالم من النار تماما كما حصل لك .