سعد البزاز عضو في جهاز المخابرات السابق . فكيف تكون فضائيته الشرقية

البزاز بدأحياته بالوشاية
بدأ البزاز حياته بالوشاية بالوطنيين من الشباب والشابات في جامعة الموصل وفي كل القطاعات كأي كلب من كلاب الحراسة والتجسس لحساب حزب البعث المجرم.وبعد عام 1970 رحل البزاز الى بغداد وهناك منح الترقيات الحزبية على ماجنته ايديه من جرائم.

مدير قناة الشرقية البزاز ماذا فعل في بغداد
في بغداد مارس كل الاساليب اللااخلاقية من أجل التقرب الى سلطة البعث،ليعمل في وظائف عديدة في وزارة الأعلام المنحلة،حيث تم تعينه مديراً عاماً لدار الجماهير للصحافة ورئيس تحرير جريدة الجمهورية ثم مديراً عاماً لدائرة الأذاعة والتلفزيون.ولعل جميع من عمل في اجهزة الأعلام يعرف حقيقة وشاية سعد البزاز بشقيقة زوجته المذيعة المعروفة سهاد حسن،حيث تعاون سعد مع بعض الأشخاص المقربين لسهاد للأيقاع بها والحصول على تسجيل صوتي لها وهي تنتقد الطاغية صدام مما ادى الى سجن سهاد حسن وطردها من وظيفتها.وعلى اثر هذه الوشاية تم مكافئة سعد البزاز وتعينه مديرا للمركز الثقافي العراقي في .

سعد البزاز وعلاقته مع عدي الكسيح
تمكن البزاز وبفضل انتهازيته ان يتقرب من الكسيح المقبور عدي،واصبح من المقربين جدا منه وحصل على مكاسب كبيرة نتيجة هذا التقرب.ولعل علاقته القوية بعدي تبدوا واضحة جداً من خلال شريط الفيديو الذي بثته بعض الفضائيات والذي يظهر البزاز قريباً من عدي ويتبادلان الكلام والضحك.

قناة الشرقية وتأسيها
قناة (الشرقية) فقد افتتحها سعد البزاز بدعم عربي أيضاً لتنفيذ برنامج لدعم الشخصيات ذات المواصفات المقبولة من الجانب الداعم والتي تؤدي دورا خلف الكواليس ينسجم مع المخطط الطائفي المراد تمريره في العراق.اللافت في هذه القناة الفضائية صاحبة الخزانة الضخمة أنها استقطبت كل المصفقين والمتملقين والطبالين في جوقة الفيلق الإعلامي لنظام السابق ،

كيف استعار عدي زوجة البزاز لمدة اسبوع
بعد ان شاهد عدي زوجة البزاز معه لاول مرة و رأى كم منحها الله جمالا استعارها منه اسبوعا كاملا قضاه معها في الحبانية وهذه القصة يعرفها كل المحررين ايضا لانها كانت من ضمن محرري الجريدة التي كان يرأس تحريرها في بغداد .

رسالة الى سعد البزاز
انت بحق كنت افضل عراقي يشوه صورة العراقيات في مسلسلاته وفوازيره ودعاياته فهنيئا لك إنجازك العظيم وهو انجاز بحق .وهذا الانجاز يضاف الى انجازاتك الذي سيذكرها التاريخ .

بيت شعر ينطبق تماما على البزاز
بالنظرللمواقف التي ابدها السيد السمسار البزاز قررنا مايلي يهدي الشعب العراقي هذا البيت من الشعر الى حضرته وهي للشاعر الكبير ابو الطيب المتنبي
اذا اتتك مذمتي من ناقص
فهي الشهادة لي بأني كامل